SuperCell تحقق ما يفوق 2 مليار دولار من 3 العاب موبايل فقط

هناك في بلاد الثلج و الماء فنلندا حيت يساير الناس عصرهم و يبحتون دائما علي انصاف الفرص ليستغلوها و يحققوا منها نجاحات تبقي لتاريخ , اعلنت شركة SuperCell بمقرها في هلسنكي عن بعض نتائجها المالية المذهلة لعام 2015 القائمة فقط علي تلات العاب خاصة بالهواتف الذكية وهي كالاتي : Clash of Clans, Boom Beach, Hay Day .

فريق عمل شركة supercell

و حققت الشركة 994 مليون دولار ارباح صافية من اصل 2.3 مليار دولار بعد خصم الضرائب و الاجور و الاشهار و باقي نفقات الشركة , Clash of Clans اللعبة التي ظهرت لأول مرة في أغسطس من عام 2012 ، شكلت الجزء الأكبر من تلك الإيرادات، على الرغم من ان شركة SuperCell لم تقل كم هي نسبة الارباح بالضبط من هاته اللعبة , لكن تبقي اللعبة Clash of Clans في المرتبة الاولي لسنة 2015 في قائمة الاطلاق و الانتشار ليس رسميا , لاكن لا يمكن ان ينكر احد ان هده اللعبة هي الانجح في العالم الي الان .

كل هاته الارقام الكبيرة التي تماثل ميزانيات بعض دول العالم الثالث في افريقيا و اسيا لا يوجد ورائها سوي 180 موظف , وهنا يظهر جليا ان القوة ليست بالكم و انما بالكيف و العلم و رسم الاهداف الكبيرة و العمل عليها بنظام و انتظام , و تعتزم شركة SuperCell ان تستمر في نجاحها في العام الجديد و تصدر مجال الموبايل و دلك بعد ان اطلقت لعبة جديدة تحت اسم Clash Royale , وتقول الشركة ان هدفها هو ان تتصدر هاته اللعبة متجر ابل في امريكا كأكثر لعبة تحميلا و طلبا , علما ان اللعبة هي بالفعل تتصدر المتجر في 44 دولة اخري حاليا , هدا ما اعلنته SuperCell مؤخرا وقالت ان لديها اكتر من 100 مليون مستعمل نشيط يوميا .

الشركة التي لم تنزل العابها الاربعة عن قائمة افضل 40 لعبة في العالم (اثنتان منهما لم تنزلا عن 10 الافضل) مند سنوات و هو الامر الاستثنائي مند بداية متاجر التطبيقات و الالعاب الخاصة بالهواتف الذكية في العالم , وقال Ilkka Paananen الرئيس التنفيذي لشركة SuperCell في بيان ” إن هذه النتائج المالية عظيمة بالطبع ، ونحن فخورون جدا بها . ومع ذلك يجب تسليط الضوء علي سر نجاحنا و وصولنا الي هنا وهو المبدأ الدي قامت عليه الشركة اليوم الاول , المستعمل دائما هو المهم و كل ما نفعله هو من اجله تم تأتي النجاحات المالية فيما بعد ” تم يضيف ” اننا نؤمن انه إذا جمعنا أفضل الناس في المجال ، وخلقنا لهم أفضل بيئة ممكنة ، ثم مع ما يكفي من الوقت وبعض الحظ ، فإن بعض الالعاب الرائعة , من شأنها أن تجعل الملايين من الناس في جميع أنحاء العالم يرغبون في اللعب لسنوات وسنوات ” .

Ilkka Paananen الرئيس التنفيذي لشركة SuperCell

ويضيف ” علي الرغم من النجاح المالي الكبير , كنا قادرين على الحفاظ على شركة صغيرة نسبيا. اليوم نحن 180 شخصا حيث معظم الناس يعرفون بعضهم البعض بالاسم وحيث يعمل الناس في فرق صغيرة ومستقلة، في بيئة الصفر البيروقراطية (يعني لا يوجد رئيس متحكم و عصبي الكل بإمكانه ان يقترح و يعبر و يبدع)” .

ان قمت بزيارة مقر SuperCell في هلسنكي (بالضبط بمقر نوكيا الشاهق القديم)، يتكون من بيئة صغيرة جدا، مريحة ، وتعاونية , فالشركة قامت بصنع 14 لعبة تم اعدامها قبل الاطلاق قبل ان تخرج Clash Royale الي الوجود ودلك لان الشركة تحرص علي الجودة و علي ماركتها و هي احد اسباب ارتفاع اسهمها في السوق ففي حزيران الماضي، اشترت SoftBank اليابانية حصة إضافية بنسبة 22 في المئة في SuperCell بتقييم 5.5 مليار $ .

وبناء على القانون الفنلندي، SuperCell تقدم تقارير أرباحها مرة واحدة في السنة. الشركة حصلت مرة واحدة على قرض بقيمة 400 الف اورو من الحكومة الفنلندية. وقد دفعت الشركة هذا المبلغ مرات عديدة علي شكل ضرائب.

لتذكير ولدت شركة SuperCell في صيف عام 2010،. في ذلك الوقت، كان مؤسسي الشركة لا يملكون أي فكرة عن ما من شأنه أن تصبح الشركة. كانوا يعرفون فقط انهم يريدون صنع العاب رائعة وأن الناس سوف تلعب لسنوات. وللقيام بذلك فإنه يجب خلق نوع جديد من شركات الألعاب .

اتناء العمل اليومي

كثيرة هي الدروس التي يجب قراءتها من قصة نجاح هاته الشركة و عدم القول ان هدا مستحيل فالعمل و الايمان بالأفكار قادر علي ان يوصل الانسان الي اكتر من هدا فلا فرق بين Ilkka Paananen و انت الدي تجلس وراء هدا الحاسوب سوي 5 سنوات من العمل في المجال الدي تحبه هو عمل في مجاله ونجح لكن انت متي ستبدأ … .

قصة نجاح شركة سوبرسل هي من بين مئات القصص التي يجب التمعن فيها و الاطلاع علي جوانبها الايجابية و السلبية حتي يبدا عقلك الشخصي في التعود علي كلام النجاح و مشاهدته في كل مكان ليتحول هو ايضا الي عقل يسعي نحو النجاح , لا تنسي ان تشارك معنا وجهة رايك في مقالة SuperCell و هل تضن انه في عالمنا العربي يمكن ان نري مشاريع ناجحة علي هدا الشكل و في 5 سنوات فقط , ان كان لديك اي وجهة راي لا تتردد في تركها في التعليقات و سنكون مسرورين باغنائك للنقاش.

شاهد أيضاً

اكبر مبيعة لي في تاريخ الويب: 50 الف دولار كاش من بيع موقع واحد

نحن نتكلم هنا عن المبيعة الواحدة وليست مجموعة مبيعات، حيث بعت فقط موقع لي وقائمة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *